فرنسا تعبّر عن قلقها إزاء إعلان إسرائيل إطالة أمد القتال في غزة وتدعو إلى هدنة فورية(بيان)

فرنسا تعبّر عن قلقها إزاء إعلان إسرائيل إطالة أمد القتال في غزة وتدعو إلى هدنة فورية(بيان)

 

سماء الوطن/خاص

 

عبرت فرنسا، عن قلقها إزاء إعلان السلطات الإسرائيلية عن تكثيف القتال وإطالة أمده في غزة، في حين تسببت عمليات القصف المنهجي مرة أخرى في سقوط العديد من الضحايا المدنيين في الأيام الأخيرة.

 ودعت الخارجية الفرنسية اليوم في بيان، بقوة إلى هدنة فورية تؤدي إلى وقف إطلاق النار، ويفرض إطار القانون الإنساني الدولي في جميع الأوقات وفي جميع الأماكن مبادئ واضحة للتمييز والتناسب في الردّ والحيطة لتجنب استهداف المدنيين، ويجب على إسرائيل أن تتخذ تدابير ملموسة لحماية حياة السكان المدنيين في غزة.

ورحبت فرنسا باعتماد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة القرار رقم 2720 في 22 كانون الأول/ديسمبر، والذي يسلط الضوء بشكل خاص على الضرورة الملحة لتقديم المزيد من المساعدات الإنسانية إلى السكان المدنيين في غزة. 

ودعت فرنسا إسرائيل إلى تسهيل إيصال المساعدات في جميع أنحاء قطاع غزة واتخاذ تدابير عاجلة لضمان وصول المساعدات الإنسانية بشكل كامل وآمن ودون عوائق. 

كما نوهت على ضرورة تسهيل استخدام جميع طرق الوصول والتنقل، بما في ذلك من خلال التشغيل الكامل والعاجل لمعبر كرم أبو سالم في الوقت الذي تتسبب فيه كميات المساعدات غير الكافية التي تدخل غزة منذ ما يقرب من شهرين في وضع صحي وإنساني مأساوي للسكان المدنيين الذين يعانون بشكل خاص من نقص التغذية أو حتى من المجاعة وعدم إمكانية الحصول على الرعاية للجرحى والمرضى. 

*وزارة الخارجية الفرنسية