فواكه ينصح بتناولها قبل أن تصبح ناضجة

فواكه ينصح بتناولها قبل أن تصبح ناضجة

هناك بعض الفواكه التي ينصح بتناولها قبل أن تنضج لاحتوائها على عناصر غذائية وفيتامينات هامة لصحة الجسم، ولكن لا يجب الإفراط في تناولها.

 

يميل أغلب الأشخاص لتناول الفواكه بعض نضجها، حيث يصبح مذاقها أفضل، على عكس الفواكه غير الناضجة التي تكون صلبة ولا تحتوي على سكريات.

أطعمة تناولها قبل نضوجها

ولكن هناك بعض الفواكه التي ينصح بتناولها قبل أن تنضج، للحصول على فوائدها العديدة وتفادي تأثيراتها السلبية على الجسم.

1-الموز

يأتي الموز في مقدمة هذه الفواكه التي يفضل تناولها قبل النضج.

يحتوي الموز على نسبة كبيرة من البوتاسيوم وفيتامين C وفيتامين B6 والألياف، ولا يتغير تركيز هذه العناصر بعد نضج الموز، ولكن الشيء الذي يتغير هو تحول النشا إلى سكر، وهذا يعني أن السعرات الحرارية في الموز تتغير.

كما أن الموز الأخضر أكثر فائدة صحية لأنه يحتوي على كمية قليلة جداً من النشا المقاوم، والذي لا يسهل هضمه، على عكس السكريات التي يصعب هضمها، وحينها يمكن أن يؤدي تناول الموز للإصابة بالإمساك.

في حالة اتباع حمية غذائية للتخلص من الوزن الزائد، يمكن تناول كميات قليلة من الموز الأخضر، والتخلي عن الموز الناضج.

2-البابايا

تعد البابايا الخضراء غير الناضجة من الفواكه الغنية بالفيتامينات والعناصر الغذئية الهامة للصحة مثل المغنيسيوم والبوتاسيوم، وفيتامينات A,B,C,E.

يوجد إنزيم البابيين في البابايا الخضراء بنسبة أكبر من الناضجة، وهو إنزيم يساعد في هضم البروتينات، وتقليل الإلتهابات بالجسم، ويسهم في خسارة الوزن بصورة أفضل.

كما أن عصير البابايا غير الناضجة يقلل نسبة السكر في الدم، ويساعد في تحسين عملية الهضم وعدم الإصابة بالإمساك، وتخليص السموم من الجسم.

ولإنزيم البابين وظائف أخرى هامة، مثل التخلص من خلايا الجلد الميت وسرعة التئام الجروح ويزيد من تقلصات الرحم وبالتالي يقلل من الام الطمث.

ومن المعروف أن عصير البابايا الممزوج بالعسل يقلل من الالتهابات بشكل عام والتهابات الحلق بشكل خاص مثل التهاب اللوزتين كونه يساعد في إذابة الغشاء المخاطي.

3-المانجو

تعد المانجو من الفواكه الصيفية المحببة لمعظم الأشخاص، وتتسم بمذاقها الشهي واحتوائها على نسبة كبيرة من السكريات.

وللحصول على فوائدها العديد، يمكن تناولها وهي غير ناضجة حيث أنها غنية بنسبة كبيرة من فيتامين C الذي يقي الجسم من عدة أمراض ويساعد في زيادة مرونة الأوعية الدموية وانتاج خلايا الدم وامتصاص الحديد.

وتستخدم المانجو الخضراء في علاج اضطرابات الجهاز الهضمي والمعدة، كونها تحتوي على ألياف البكتين القابلة للذوبان.

كما أنها تقلل من فرص الإصابة بعسر الهضم والإمساك.

وتزيد المانجو الخضراء من إفراز الأحماض الصفراوية بالجسم، والتي تساعد في تطهير الأمعاء وتنشيط الكبد وتنقية الدم.

أيضاً يمكن أن تقي المانجو الخضراء من أمراض القلب والسرطان، كونها غنية بنسبة كبيرة من مضادات الأكسدة.

ولتخفيف الشعور بالحرارة أو الإصابة بالسكتة الدماغية الحرارية، ينصح بتناول عصير المانجو غير الناضجة.

محاذير تناول الفاكهة غير الناضجة

على الرغم من فوائدها العديدة، ولكن يجب الإنتباه لبعض الأمور عند تناول الفاكهة غير الناضجة، وهي:

  • عدم الإفراط في تناولها: لأنها يمكن أن تؤدي إلى بعض الأضرار الصحية مثل الإضطرابات والام المعدة نتيجة صعوبة هضمها، وبالتالي تسبب الإسهال والغثيان والقيء.

أيضاً يؤدي تناول كميات كبيرة من المانجو الخضراء إلى تهيج الحلق وعسر الهضم والمغص، ولا ينبغي شرب الماء بعد تناول المانجو الأخضر.

  • الإمتناع عن البابايا خلال الحمل: كما أنه لا ينصح بتناول المرأة الحامل للبابايا غير الناضجة، لأنها يمكن أن تسبب انقباضات الرحم التي تضر بالجنين.
  • الإمتناع عن بعض الفواكه غير الناضجة: هناك العديد من الفواكه التي لا ينصح بتناولها إلا بعض النضج، وتشمل: الطماطم والأناناس والخوخ والمشمش