فيضانات اليمن.. 77 قتيلاً و35 ألف أسرة متضررة

فيضانات اليمن.. 77 قتيلاً و35 ألف أسرة متضررة

سماء الوطن/ متابعات

 

كشفت الأمم المتحدة، الجمعة، عن مصرع 77 شخصاً على الأقل وتضرر 35 ألف أسرة إثر الفيضانات التي تضرب اليمن.

ويعاني جزء كبير من اليمن آثار الفيضانات المدمِّرة التي خلّفت آلاف العائلات النازحة المتضررة وعشرات الضحايا المدنيين وتدمير الممتلكات، إذ اتسم النصف الثاني من يوليو/تموز والأسبوع الأول من أغسطس/آب بأمطار غزيرة وسيول واسعة النطاق في مختلف أنحاء البلد.

وقدّر تقرير صادر اليوم الجمعة عن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن (أوتشا)، تضرر "ما يقدر بـ35000 أسرة معظمها في مواقع النزوح في 85 مديرية وتتوزع على 16 محافظة وذلك بين 28 يوليو/تموز و10 أغسطس/آب".

التقرير ذكر أن 77 شخصاً بينهم أطفال قضوا في محافظات البيضاء وعمران وذمار وصنعاء وحجة ومأرب خلال ذات الفترة. وأشار إلى أن الشركاء في المجال الإنساني تحققوا من 13000 أسرة متضررة في الجوف ومأرب وحجة وصنعاء من إجمالي العائلات المتضررة بسبب الأمطار والفيضانات.

ووفقاً للوحدة التنفيذية للنازحين في مأرب، فقد تضرر حوالي 13550 أسرة وتأثر 197 موقعاً للنازحين بالفيضانات، بما فيه مخيم الجفينة، أكبر موقع نزوح والذي يستضيف 11000 أسرة، وقد دمّرت السيول 2577 مأوى وتعرض 10972 لأضرار جزئية.

وأثرت الأمطار الغزيرة والفيضانات بين 4 و10 أغسطس/آب على حوالي 400 أسرة في العديد من مواقع النزوح والمجتمعات المهمشة والفقيرة في محافظة الضالع.

وطبقاً للتقرير فقد تضررت محافظة حجة بشدة جراء الأمطار والفيضانات وتم التحقق من حوالي 6000 أسرة، وكانت مديرية عبس الأكثر تضررًا، وسط تحديات وعراقيل حوثية أمام الشركاء من الوصول للمتضررين.

كما طالت الأضرار 4200 أسرة في الجوف بينها 1600 أسرة تضررت في منطقة الحزم، عاصمة المحافظة، وكذا تأثرت 300 أسرة أخرى بالفيضانات في محافظة صعدة. في الحديدة، أدت الرياح القوية والأمطار الغزيرة إلى تدمير الملاجئ في مواقع النزوح ما أدى إلى تضرر حوالي 395 مأوى في 25 موقع نزوح، بالإضافة إلى ذلك تأثرت أكثر من 60 أسرة في سبع مديريات في محافظة المحويت بالفيضانات في 28 يوليو/تموز. وفي محافظة إب، تضررت حوالي 22 أسرة نازحة، فيما ألحقت الأضرار حوالي 110 أسر نازحة في ثلاث مديريات من محافظة شبوة، طبقاً لذات المصدر.

وذكر التقرير أن مياه السيول غمرت مدينة صنعاء القديمة إلى حد كبير ما أدى إلى انهيار 15 مبنى أثرياً وتضرر العديد من المباني والمنازل التاريخية.

في الصدد، قالت مصادر محلية لـ"العين الإخبارية"، إن طفلين على الأقل قتلوا وأصيب والدهما بجروح بالغة في انهيار منزل في قرية عنبة في ريف محافظة ‫ريمة جراء الأمطار الغزيرة التي شهدتها المحافظة.

وأوضحت المصادر أن منزلاً قديماً انهار فوق رؤوس ساكنيه في بلدة "عنبة" ما أدى إلى مصرع طفلين على الفور فيما تدخل الأهالي في إنقاذ الأب وزوجته.

من المتوقع أن يستمر هطول الأمطار الغزيرة حتى 20 أغسطس/آب، وفقًا للإنذار المبكر للأرصاد الجوية الزراعية الصادر في 7 أغسطس/آب من قبل منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة مما يتسبب في مزيد من النزوح وفقدان سبل العيش في اليمن.

كما من المتوقع أن يتأثر ما يقرب من 20000 شخص بالفيضانات في الأراضي المنخفضة في محافظات الحديدة والمحويت وحضرموت وحجة ولحج وريمة وصعدة وصنعاء وشبوة وتعز.