فيفا يوقف مسؤولة في هايتي هددت لاعبات لإقامة علاقات جنسية

فيفا يوقف مسؤولة في هايتي هددت لاعبات لإقامة علاقات جنسية

قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) معاقبة نيلا جوزيف المشرفة على منتخب هايتي النسائي تحت 20 عاما بالإيقاف لمدة 10 سنوات في إطار تحقيقات تتعلق بإساءات جنسية مزعومة تعرض لها العديد من اللاعبات في البلاد الواقعة في منطقة الكاريبي.

وقال الفيفا في بيان إن لجنة القيم المستقلة التابعة له خلصت إلى أن جوزيف لم تقم بواجبها في حماية العديد من اللاعبات الخاضعات لسلطتها ”عن طريق الضغط عليهن وتهديدهن من أجل إقامة علاقات جنسية“ مع الرئيس السابق للاتحاد المحلي للعبة إيف جان-بارت.

وأوقف جان-بارت مدى الحياة في نوفمبر تشرين الثاني الماضي بعد ثبوت إدانته بالتحرش والإساءة الجنسية بحق الكثير من اللاعبات بينما ينفي هو التهمة.

وجاء في بيان الفيفا -أيضا- أن لجنة القيم وجدت أن جوزيف ”خالفت المادة الـ23 (الخاصة بالحماية الجسدية والنفسية) من ميثاق شرف الفيفا ومن ثم عاقبتها بالاستبعاد من كل الأنشطة المرتبطة بكرة القدم.. لمدة 10 سنوات“.

وعوقبت جوزيف -أيضا- بغرامة مالية بقيمة 20 ألف فرنك سويسري (21880 دولارا). وقالت لجنة القيم إنها لم تتمكن من الوصول بصورة مباشرة إلى جوزيف التي لم تستجب لطلبها بتقديم بيان مكتوب يتعلق بالتهم الموجهة ضدها.

ولم يتسن الاتصال بجوزيف من خلال الاتحاد الهايتي لكرة القدم للتعليق أيضا.