لجنة الإغاثة والأعمال الإنسانية للمجلس الانتقالي الجنوبي تدشن أول فعالياتها في #أبيـن

لجنة الإغاثة والأعمال الإنسانية للمجلس الانتقالي الجنوبي تدشن أول فعالياتها في #أبيـن

بتوجيه من القائد اللواء عيدروس الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي ، دشنت لجنة الإغاثة والأعمال الإنسانية التابعة للمجلس الانتقالي أولى فعالياتها الإنسانية انطلاقاً من محافظة أبين .


 حيث قام المهندس عدنان الكاف عضو هيئة رئاسة المجلس الإنتقالي الجنوبي،  رئيس اللجنة العلياء للاغاثة  والأعمال الإنسانية بالمجلس يرافقه الأخوة الاستاذ عبدالرحمن شيخ والعميد علي الشيبة عضوا هيئة الرئاسة والبروفيسور د. عبدالناصر الوالي رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بالعاصمة عدن، نائب رئيس لجنة الإغاثة والأعمال الإنسانية بالمجلس ، ظهر اليوم الأحد بزيارة مستشفى زنجبار .


وخلال الزيارة قدمت اللجنة منحة طبية من الأدوية والمستلزمات والتجهيزات والمعدات الطبية لمستشفى مدينة زنجبار بمحافظة أبين في اولى الخطوات التنفيذية للاعمال الإغاثية والإنسانية التي تقوم بها اللجنة في المحافظات الجنوبية .


وكان في استقبالهم قيادات الإنتقالي الأخوة الشيخ عبدالله الحوثري ، رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة أبين والاستاذ محمد أحمد الشقي عضو الجمعية الوطنية، والاستاذ محسن عبد، نائب رئيس القيادة المحلية لانتقالي أبين ، و الاستاذ نبيل محمد نمي ، مدير عام مديرية زنجبار وعدد من قيادات المجلس الانتقالي بابين والسلطة المحلية في زنجبار .

وفي حديث قصير للمهندس الكاف ، عبر عن ارتياحه وزملائه في قيادة الانتقالي بزيارة محافظة أبين تنفيذاً لتوجيهات اللواء القائد عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي وتقديراً لمحافطة أبين الابية وماتحظى به من مكانة كبيرة ،باعتبارها خاصرة الجنوب ، ولذلك تم إختيار المحافظة لتدشين برامجنا الإغاثية والإنسانية .

واكد الكاف على أن هناك برامج اغاثية وإنسانية قادمة ستشمل مستشفيات أخرى في أبين وبقية المحافظات خلال الفترة القادمة إن شاءالله .

كما عقب الأستاذ عبدالرحمن شيخ عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي بكلمة قصيرة أشار  فيها الى انه حينما يذكر مستشفى زنجبار يذكر معه مستشفى الرازي العام ونحن اليوم جئنا لنتعرف على الجهود المبذولة في المستشفى ، و مؤكدا أن المجلس الانتقالي لن يألوا جهدا في تقديم يد العون لهذه المنشأة الطبية وفي اي مكان وحيثما تستدعي الحاجة لتقديم الخدمات الإغاثية والإنسانية  في جنوبنا الحبيب راجيا أن يتم الاستفادة القصوى من هذه المنحة الطبية وبمايمكن المستشفى من اداء واجبه على أكمل وجه.


من جانبها عبرت الدكتورة سيلة عوض خميس مديرة المستشفى عن تقديرها البالغ للفتة الإنسانية للمجلس الانتقالي بدعم المستشفى شاكرة لقيادة اللجنة الإغاثة والاعمال الإنسانية بالمجلس هذه الزيارة والدعم السخي للمستشفى.