لجنة توسكيتس.. «المؤقتة» الرابعة في تاريخ برشلونة

لجنة توسكيتس.. «المؤقتة» الرابعة في تاريخ برشلونة

ستكون اللجنة المؤقتة لإدارة شئون برشلونةبرئاسة كارليس توسكيتس، رئيس اللجنة الاقتصادية القانونية في المؤسسة، الرابعة في تاريخ النادي الكتالوني خلال الحقبة الديمقراطية في إسبانيا، بعد تلك التي قادها جوان ترايتر (عام 2003) وخابير سالا مارتين (2006) ورامون أديل (2015).

وقبل هذه الحقبة، شكلت لجان مؤقتة لإدارة شئون النادي برئاسة أنتوني جوليا دي كامباني (1961) وجوزيب فيدال ريباس (1942) و (1953) وجوان سولير (1939).

وجاء قرار تشكيل لجنة رامون أديل في 2015 بعد أن دعا رئيس النادي المستقيل جوسيب ماريا بارتوميو إلى إجراء انتخابات مبكرة في صيف ذلك العام نفسه واضطر إلى الاستقالة مع مجلس إدارته.

وتم تشكيل هذه اللجنة في 11 يونيو 2015 وتوقفت عن أداء مهامها في 18 يوليو من نفس العام.

وستقوم اللجنة الجديدة برئاسة توسكيتس بالدعوة إلى إجراء انتخابات على رئاسة النادي في مدة أقصاها 3 أشهر بعد قرار بارتوميو بالاستقالة الثلاثاء مع كل أعضاء مجلس إدارته.

وجاء قرار الاستقالة في ضوء أزمة ذات صلة بالدعوة لاقتراع لسحب الثقة من مجلس إدارة الناي، لثالث مرة في تاريخ المؤسسة والخلافات مع الحكومة الإقليمية بشأن فترات إجراء الاقتراع في خضم جائحة فيروس كورونا.

وتولى بارتوميو المنصب في يناير 2014 خلفا لساندرو روسيل ثم اختير بعدها رئيسا في الانتخابات التي فاز بها في صيف 2015.

وخلال الأيام الأخيرة، تفاقمت الأزمة في برشلونة بسبب الدعوة لاقتراع لسحب الثقة من المجلس، لثالث مرة في تاريخ النادي، والخلافات مع الحكومة الإقليمية بشأن فترات إجراء الاقتراع في خضم جائحة فيروس كورونا.

وكان بارتوميو إداريا في ظل مجلس خوان لابورتا (2003-2005) ونائبا للرئيس في مجلس ساندرو روسيل (2010-2014)، وتولى الرئاسة في يناير 2014 بصفة مؤقتة عقب رحيل ساندرو روسيل.

وفي يوليو 2015 تم اختياره رئيسا لفترة ولاية تنتهي أواخر يونيو المقبل.