لقاء مرتقب بين السيسي وأبو مازن الأسبوع المقبل

لقاء مرتقب بين السيسي وأبو مازن الأسبوع المقبل

كشف عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير والمركزية لحركة فتح عزام الأحمد، عن لقاء مرتقب بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ونظيره المصري عبد الفتاح السيسي في شرم الشيخ الأسبوع المقبل، لمناقشة عدة ملفات، وتنسيق موقف مشترك إزاء القضية الفلسطينية.
وقال الأحمد، إن مصر ليست طرفًا في ملف المستشفى الميداني الأمريكي الذي تجري إقامته شمال قطاع غزة بالقرب من حاجز إيرز/بيت حانون الإسرائيلي.
واعتبر الأحمد في تصريح لإذاعة ”صوت فلسطين“ الرسمية السبت، أن ”الزج باسم مصر هو إساءة للعلاقات الفلسطينية المصرية“، قائلًا إن ”من يريد أن يساعد شعبنا فذلك يكون عبر بوابته الشرعية وليس عبر جحور الفئران“.
وفي وقت سابق اتهم الناطق باسم حركة فتح أسامة القواسمي حركة حماس بالتعاون لإنشاء قاعدة أمريكية قرب معبر بيت حانون (إيريز) شمال قطاع غزة، في إشارة للمستشفى الميداني الذي أنشأته مؤسسة أمريكية في غزة.
يذكر أن حركة حماس وافقت على إنشاء مستشفى ميداني أمريكي شمال قطاع غزة، وأعلنت أن المستشفى جاء بموافقة الفصائل وضمن تفاهمات التهدئة مع الاحتلال الإسرائيلي بوساطة مصرية.
وترفض السلطة الفلسطينية إنشاء المستشفى وتعتبره تنفيذًا لصفقة القرن الأمريكية، فيما رفضت الفصائل الفلسطينية تصريحات حماس، واعتبرت أن المستشفى الميداني ذو أهداف مشبوهة.