ليفربول يطالب منصات التواصل الاجتماعي بإجراءات لمحاربة العنصرية

ليفربول يطالب منصات التواصل الاجتماعي بإجراءات لمحاربة العنصرية

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية (بي ايه ميديا ) أن مدافع ليفربول أليكساندر أرنولد وزميله لاعب الوسط الغيني نابي كيتا، كانا قد تلقيا بعض التعليقات عبر حسابهما على منصة تبادل الصور"إنستجرام" والتي تضمنت بعض العبارات والرموز العنصرية، منها صور لقردة.

وذكر ليفربول في بيان عبر موقعه الرسمي، اليوم الأربعاء: "مرة أخرى نجد أنفسنا نناقش إساءة عنصرية مشينة صباح اليوم بعد مباراة كرة قدم بالأمس (بين ليفربول وريال مدريد)، هذا الأمر غير مقبول ويجب أن يتوقف"

وأضاف البيان: "يدين نادي ليفربول كل أشكال العنصرية، كما سنواصل العمل مع شركائنا لمحاربة العنصرية من خلال مبادرتنا (العمل سويا) ".

وتابع : "كناد لكرة القدم سنقدم كل الدعم للاعبينا في أي شيء يحتاجونه، كما أننا سنعمل مع الجهات المختصة لتحديد المسؤولين عن تلك الواقعة ومقاضاتهم أن إمكن".

وواصل: "نحن نعلم أن ذلك لن يكون كافيا حتى يتم اتخاذ أقوى إجراءات وقائية من جانب الشركات والمنصات المسؤولة عن مواقع التواصل الاجتماعي".

واختتم ليفربول بيانه قائلا: "لا يمكن السماح باستمرار الواضح الحالي، وعلينا جميعا ضمان ألا تتكر مثل تلك الحوادث".

ويحتل ليفربول المركز السابع في ترتيب الدوري الإنجليزي برصيد 49 نقطة، كما أنه خسر بالأمس 1 / 3 أمام مضيفه ريال مدريد الإسباني في ذهاب دور الثمانية من دوري أبطال أوروبا.