مؤسسة التنمية والارشاد الأسري ينظم ورشة تدريبية بعنوان (حماية اليتيم المراهق من السلوكيات السلبيه وأهمها الإدمان )

مؤسسة التنمية والارشاد الأسري ينظم ورشة تدريبية بعنوان (حماية اليتيم المراهق من السلوكيات السلبيه وأهمها الإدمان )

سماء الوطن : رانيا الحمادي

نظمت مؤسسة التنمية والارشاد الأسري اليوم الثلاثاء بعدن ورشة تدريبية تحت عنوان (حماية اليتيم المراهق من السلوكيات السلبيه وأهمها الإدمان )، وذلك بالتنسيق مع مؤسسة بناء انسان للتنمية.

 

وبلغ عدد المستفيدين من الورشة" 19" امرأة من أمهات الايتام ، هذا وقد أقيمت الورشة في مقر مؤسسة بناء انسان بمديرية خور مكسر بمحافظة عدن.

 

وتناولت الورشة عدة محاور منها : تعريف السلوك ، من هو المراهق، ماهي مراحل المراهقة ، خصائص المراهق، حاجات المراهق، رغبات المراهق، مشكلات المراهقة، الادمان ، التعريف والتقييم والتشخيص ، أساليب الوقاية والعلاج.

 

 

والقى المحاضرة د.محمد عقلان المعالج النفساني في مؤسسة التنمية والارشاد الأسري واستاذ جامعي في عدن، و خلال الورشة عرف الحاضرين بمفهوم اليتيم وهو أنه من فقد اباه وهو صغير ولم يبلغ الحلم ، وبأن اليتيم إنسان عادي كباقي البشر له كامل الحق في العيش الكريم ، وإذا كان مهمشا فهذه نظرة قاصرة من البعض.

 

وتحدث عقلان بأن اليتيم دائما مايكون إحساسه بنقص في الحنان الأبوي لكن محيطه الخيّر من أعمام وأخوال يجب أن يعوضوه هذا النقص حيث أوصى الإسلام باليتيم وكفالته وإعتبرها من الأعمال الصالحة التي يقدسها وتقدرها المجتمعات.

 

وأشار خلال الورشة بالعلامات التي تميز اليتيم المراهق، وبأن المراهق هو الذي يبدأ فيه الإحساس بالاستقلالية؛ ويمارس المراهقون هذه الاستقلالية من خلال طرح الأسئلة عادةً، وأحيانًا من خلال خرق القواعد.

 

 

وأنه ينبغي على الأم والأهل والأطباء التمييز بين الأخطاء العرضية للحكم وبين درجة من سوء السُّلُوك التي تتطلّب مداخلة احترافية تكون شدة وتكرار المخالفات أدلَّة.

 

ومن جانب آخر تحدث عقلان بأن المراهقون قد يحدثون سلوكا خطيرا وغير مقبول كادمانهم للمخدرات أو شرب الكحول فيفضل حينها على الأهالي بالتدخل السريع عبر مراكز نفسية تعمل على إعادة هيكلة ابنه ومحاولة أبعاده عن الادمان بشكل تسلسلي واعترافه بالمشكلة وتعيين مراقب سلوك يمكنه أن يساعد على فرض قواعد منزلية معقولة.

 

وأن التعامل مع الابن المُراهق، من أصعب التحديات التي تواجه الكثير من الأمهات في رحلة نمو الأبناء، قائلا حينما يصل ابنك أو ابنتك إلى سن يشعرون فيه بأنهم يريدون أن يصل صوتهم للعالم أجمع، يُصاحب ذلك تغير سلوكي طفيف، يصبح العقاب هنا ليس حلاً علي اﻹطلاق!

 

 

واضاف بأن على الأم أن تكون ع دراية كاملة بما يشغل اهتمام الابن لكي تعالج المشكلة.

 

وفي نهاية الورشة تم تقييم الفائدة التي حصل عليها المتدربين من الورشة _ معلومات ومهارات عن السلوك الإيجابي والسلبي .

_وعن المراهقة.

_ وعن الإدمان وأنواعه.

_واساليب الاكتشاف المبكر والتشخيص لادمان المراهقين ، ومن ثم أساليب المواجهة الفعالة واهمها الهدوء والاعتراف والمعرفة والتوجه الى ذوي الاختصاص في الطب النفسي والعلاج والدعم النفسي الاجتماعي.

 

وقد أعطي المتدربين التالية لأهمية الورشة والاستفادة منها .

19 ممتاز

 

يشار إلى أن البرنامج يبدأ بالتعريف بخدمات المؤسسة والتنويه بخدمة الخط الساخن 136 خط الاستشارات النفسيه والأسرية المجاني، وتوزيع البرشورات الخاصة بمركز التنمية والارشاد الأسري.