محاضرة توعوية عن "سيادة القانون وحقوق الإنسان" للشرطة النسائية بالعاصمة عدن

محاضرة توعوية عن "سيادة القانون وحقوق الإنسان" للشرطة النسائية بالعاصمة عدن

سماء الوطن/خاص

نظمت دائرة الشؤون القانونية وحقوق الإنسان في الأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم الإثنين، محاضرة توعوية عن سيادة القانون وحقوق الإنسان، للشرطة النسائية في حرس المنشآت بالعاصمة عدن.

 

 وفي مستهل المحاضرة، ألقى الدكتور محمد سريع باسردة رئيس دائرة الشؤون القانونية وحقوق الإنسان كلمة عبر فيها عن سعادته بتواجده بين مجندات حرس المنشآت، ناقلاً لهُن تحايا الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي القائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية.

 

وأكد الدكتور باسردة على أن هذه المحاضرة تأتي ضمن خطة الدائرة لتوعية القوات المسلحة الجنوبية حتى يكونوا أكثر دراية بالجوانب القانونية والحقوقية عند ممارسة مهامهم الموكلة إليهم، مشيراً إلى أن شعب الجنوب يعوّل كثيراً على منتسبي الأمن لكبح الجريمة وحماية المواطنين.

 

وأضاف الدكتور باسردة بأنه من الضروري أن تمتلك الشرطة النسائية الدراية الكاملة بالقوانين والإجراءات القانونية اللازمة عند حدوث الجرائم حتى يتمكنن من التعامل مع المواطنين أو المتهمين في أي جريمة، متمنياً في سياق كلمته أن يستفدن من المعارف القانونية والحقوقية التي ستعطى لهن وأن ينقلنه لبقية زميلاتهُن ويتم تطبيقها على أرض الواقع.

 

وقدم الدكتور محمد باسردة محاضرة عن مهام مأموري الضبط القضائي ممثلة في إجراء التحريات وقبول البلاغات وجمع الاستدلالات وتحرير محضر جمع الاستدلالات والتحفظ على المتهم والإجراءات القانونية التي يجب الالتزام بها من قبلهم.

 

وكان الأستاذ رشاد مسعد ناجي عضو الدائرة قد قدم شرحًا للقانون الدولي الإنساني وقانون حقوق الإنسان، تضمن التعريف بالقانونين وخصائصهما ومصادرهما والفرق بينهما، وكذا شرحًا عن الحقوق المتعلقة بذات الإنسان، بالإضافة إلى تعريف بالتشريعات الدولية المتضمنة لعدد من القوانين المتعلقة بحقوق الإنسان.

 

 وشهدت المحاضرة مداخلات من قبل المجندات حول المواضيع التي تم تقديمها والتي أكدت على ضرورة التزام الشرطة النسائية بالقوانين وحقوق الإنسان في التعامل مع المواطنين.