مدغشقر مفاجأة كأس الأمم الأفريقية تسطر واحدة من أبرز قصص النجاح

مدغشقر مفاجأة كأس الأمم الأفريقية تسطر واحدة من أبرز قصص النجاح

يتفهم أنيسيه أندرياننتيناينا لاعب وسط مدغشقر أسباب التقليل من قوة منتخب بلاده في أول ظهور له في بطولة كأس الأمم الافريقية لكرة القدم المقامة حاليا في مصر.

وقال لرويترز "عندما جئنا إلى هنا في بداية البطولة لم ينظر إلينا المنافسون بجدية لكن الفريق كان يثق في قدراته. بالطبع قلل الآخرون من قوتنا وأنا أتفهم تماما أسباب ذلك لأن مدغشقر ليست من بين القوى البارزة في كرة القدم. أعتقد أن مدغشقر مشهورة فقط بسبب فيلم الرسوم المتحركة الذي يحمل اسمها".

لكن منتخب مدغشقر، التي تشتهر أيضا بطبيعتها الساحرة، سطر واحدة من أبرز قصص النجاح في تاريخ كأس الأمم الافريقية حين تأهل لدور الثمانية ليواجه تونس غدا الخميس.

وأدت هذه الرحلة المثيرة لمنتخب مدغشقر في بلوغ دور الثمانية في انتشار حالة من السعادة والنشوة في البلاد حتى أن أندريه راجولينا رئيس مدغشقر استأجر طائرة تنقله مع مجموعة مشجعين لمشاهدة مواجهة دور الستة عشر أمام الكونجو الديمقراطية الأحد الماضي والتي فازت فيها مدغشقر بركلات الترجيح بعد التعادل 2-2.

وقبل خمس سنوات فقط تراجع ترتيب مدغشقر لتحتل المركز 187 من إجمالي 211 دولة في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) بعد الخروج المتكرر من تصفيات كأس الأمم الافريقية وكأس العالم من مرحلة المواجهات التمهيدية.

وقال المدرب الفرنسي نيكولا ديبوي إن عددا من اللاعبين ومنهم أنيسيه وإبراهيم أمادا كانوا يرفضون الانضمام لتشكيلة المنتخب لأنهم يرون المنافسين "لا ينظرون إلى مدغشقر بجدية".