مدير شرطة خور مكسر يكشف عن ملابسات وفاة الطفل ( جمال عبدالله ) بداخل سيارة بحي الشابات

مدير شرطة خور مكسر يكشف عن ملابسات وفاة الطفل ( جمال عبدالله ) بداخل سيارة بحي الشابات

كشف العقيد/ ناصر عباد الحسني مدير شرطة مديرية خورمكسر عن نتائج التحقيقات حول حادثة وفاة الطفل ( جمال عبدالله هبه ) البالغ من العمر أربع سنوات من أبناء الحديده النازحين والذي تم العثور على جثته يوم الثلاثاء 23 أبريل الساعة 11 مساء بداخل سيارة مهجورة في حي الشابات بمدينة خور مكسر .

وقال العقيد ناصر عباد: أنه وبعد التحقيق والتحري عن ملابسات القضية ومن خلال التدقيق بواسطة خبير مختص بالكاميرات توصلنا إلى كشف غموض حادثة الوفاة .

وأوضح" من خلال التحقيق بالحادثة فإنه تم اختفاء الطفل الساعة الثانية ظهرًا يوم الإثنين 22 أبريل، ومن خلال الفيديو يظهر الطفل الساعة الثانية وثمان دقائق يومها وهو يقوم بفتح الباب الأمامي للسيارة المهجورة المتوقفة وصعد الى داخلها .

وأضاف" ان السياره معطلة ومهحورة منذ فترة وكانت كل الأبواب مغلقة يصعب فتحها ما عدا الباب الأمامي بجانب السائق فقط يفتح من الخارج والأبواب الأخرى جميعها لا تفتح من الداخل والسياره معكسة ومكتمة.

وأضاف " عباد " ومن خلال المتابعة للفيديو لاحظنا في الساعه الثانية وستة عشر دقيقة ظهرًا من يوم الإثنين 22 أبريل 2019م ( يوم الاختفاء ) بأن أيدي الطفل تدق الزجاج الأمامي محاولا الاستنجاد ولكن كون السيارة معكسة والزجاجات مغلقة ويصعب فتح الأبواب من الداخل، ما أدى إلى اختناق الطفل داخل السيارة وبقيت جثته بداخلها .

مؤكدًا" أنه تم إكتشاف الجثة اليوم التالي الثلاثاء ٢٣ أبريل الساعة الحادية عشر مساء من خلال انبعاث رائحة من السيارة المتوقفة الخارجة عن الجاهزية