مسجد النور في الشيخ عثمان بين الاهمال والاستغلال!

 مسجد النور في الشيخ عثمان بين الاهمال والاستغلال!


 

 

سماء الوطن/ خاص

الشيخ عثمان حي تجاري شعبي كان في بداية القرن السابع عشر عبارة عن مزار ديني للولي الشيخ عثمان المقبور فيها ، وسميت المدينة باسمه ، وأبرز ما يميزها مسجد النور الذي يتربع في وسطها فيملأها هيبة وجمالا , ويعد من أهم المعالم التاريخية و أكبر المساجد في المدينة تم بناؤه عام 1958 م. .. واليوم اصبح معلماَ  يتهاوى  ويشكي  حاله  المؤلم ..على  الرغم أن المسجد يتكون  من طابقين  الاسفل يحتوي  على محال تجاريه مؤجر تذهب إيراداته  إلى جيوب غير معروفة والطابق العلوي مسجد تتساقط بنيانه لبنة لبنة  دون ان تحرك وزارة الاوقاف  والسلطة المحلية لمظيرية الشيخ ساكنا!!
ترميم التراث الديني
مسجد النور مسجد له مكانه دينية قبل ان يكون له مكانة تاريخية وله مكانة تاريخية قبل أن يكون له مكانة تراثية وله مكانة تراثية, حيث إن مسجد النور يعتبر أحد ركائز التراث العدني الذي للأسف اضحى تراثا يندثر و يتهدم امامنا بفعل الاهمال المتعمد و المقصود من الجهات الحكومية قبل الجهات الخاصة , مسجد النور يعد أكبر المساجد في العاصمة عدن  تم بناؤه عام 1958م, ويتجلى واضحاً فيه فن العمارة الإسلامية واليوم اضحى بلا ترميم  أو اهتمام, ان كل ما نخشى منه هو السقف الذي نخر النمل الابيض اعمدته واوشكت جدرانه  على الانهيار على رؤوس مصليي المسجد , يؤسفنا ان نرى حاضرنا يسرق امام اعيننا فالمسجد اليوم يحتاج إلى اهتمام كبير , يحتاج إلى ترميم مستعجل لهيكله الداخلي و الخارجي على صعيد واحد يحتاج إلى عناية مستعجلة و ترميمه لا يتم بالصورة التي يرمم بها أي مسجد آخر بل اننا نطالب بمتخصصين لترميم هذا التراث الديني والتاريخي . لان ترميم الاثار و التراث اشبه ما يكون بعملية جراحية يجب ان يتحرى المرممون بها الحرص و الدقة لكي لا تطمس الآثار التاريخية و المعالم التراثية فيها , ومن هنا لابد ان يتحىك عشاق العاصمة عدن و كل اهلها وتجارها و كل أهل الخير بان يلتفتوا لمسجد النور الذي اكله اهمال المسؤولين عنه

كنز تحت المسجد!
الجميع يعلم ان مسجد النور,بالشيخ عثمان له تاريخ جميل وموقعه إعطائه نكهة خاصة ولم نتوقع يوم ما أن هذا المسجد سيكون تحته كنز يتسابق عليه الجميع ويلهث وراء تحقيق مصلحته دون معرفة اين تذهب ايرادات هذا الكنز ؟؟ فهناك المحلات التجارية التي تحت هذا المسجد ويقارب عددها المائة محل سبق ان نشب خلاف شديد حول مردود تلك المحلات التجارية قبل سنوات والذي يقدر إيجار كل محل بمبلغ مالي يتجاوز المائة والخمسون الف تقريبا حسب مصدر رفض ذكر اسمه وبحسب كلام المواطنين ايضا فنرى ان من هنا انفتحت شهية الجميع فالسلطة المحلية بمديرية الشيخ عثمان قد طلبت مسبقا من كل محل تجاري مبلغ مالي بحجة ترميم المسجد ولابد ان نطرح سؤال حول أين تذهب تلك الإيجارات شهريا في الوقت الحالي مع العلم ان المبلغ الذي يجمع يقدر بالملايين بالرغم من تدهور بناء المسجد ويتعرض لاهمال كبير منذ فترة من الزمن
نسيا منسيا
الاهمال الذي تعرض له مسجد النور كانت نتيجته ان وصل المسجد الى حال يرثى له، فالأعمدة والسقف والأخشاب والأدوات الكهربائية والسباكة جميعها متضررة وتالفة وهناك نقص في المياه في حمامات المسجد ويقول المواطن سلمان سعد "هناك الكثير من المخالفات والإهمال الحاصل في المسجد والذي يندى له الجبين مع تواجد الاوقاف والسلطة المحلية ولكن ولا نرى لتواجدهم أي أثر، فالإهمال فيه كبير جدا والنفايات والكندم في كل أنحاء المسجد، والخلل والأعطال في كل شيء من مواد كهربائية وأدوات سباكة ونحو ذلك ، كما ان هناك مخالفات كثيرة" نصل في اخر المطاف ان المسجد مهمل وبحاجه الى ترميم بشكل متكامل لان اخر ترميم له كان قبل فترة طويلة جدا وكل ذالك امام صمت السلطة المحلية في الشيخ عثمان ويقول المواطن محمد علي "مسجد النور أقدم وأكبر مساجد عدن كان ومازال يعاني منذ سنين من التدهور والهشاشة المتتابعة في مواده الكائنة فيه ، حيث إن المساعي من قبل وزارة الأوقاف والإرشاد والسلطة المحلية ضعيفة ومغيبة تماماً وكل ما قاموا به بعض الاصلاحات في العام 2018 ومنذ ذالك الوقت لصبح نسيا منسيا وومنظره الحالي يسطر معاناته وتهالكه !
ختاما
اين الاوقاف من كل هذا فمسجد تحته تجارة عظيمة لابد ان تخصص ايرادات لترميم المسجد وتلبية حاجاته والحفاظ عليه لانه تراث عظيم للعاصمة عدن ومتى سترشد هذه المبالغ وتصرف في مكانها الصحيح دون أي شبهات ومتى ستقف السلطة مع مصلحة المواطن وأحياء روح العبادة بعيدا عن السياسة واللهث وراء المال!!