مشكلة كهرباء عدن سياسية..من يقف خلفها؟ولماذا؟

مشكلة كهرباء عدن سياسية..من يقف خلفها؟ولماذا؟

سماء الوطن : كتب : صالح ابوعوذل


مشكلة الكهرباء في عدن سياسية بامتياز، الذي يقول إن أطرافا عديدة تتحمل المسؤولية فهو منافق ودجال.
ملف الكهرباء أحد أهم الملفات التي تستخدم بشكل قذر ضد المجلس الانتقالي الجنوبي، الذي يمارس الصمت حتى اللحظة.
السعودية المسؤولة بشكل مباشر عن كل شيء في عدن، يا اما وتحل أزمة الكهرباء، أو تسلم المدينة وتنسحب.
الحلول الترقيعية لم تجد ولن، والملف بيد وزير الكهرباء يخرج للناس يقول لهم ايه الحاصل.
أما مسألة توزيع التهم ورميها على من ليس بيده الموارد، فهذا قبح
المجلس الانتقالي سلطة سياسية يستطيع الضغط لوقف الحرب التي تديرها أطراف معروفة ضد عدن، لكن ليس بيده موارد، اما وتحل مشكلة الكهرباء او يرحل من هم مسؤولون عن هذه الملفات.
هناك وزير كهرباء في الحكومة لا احد يعرف حتى شكل صورته، المجلس الانتقالي ليس مسؤولا بشكل مباشر، لكن تقع عليه مسؤولية اخلاقية، في فضح من يحارب عدن بملف الخدمات.
المسؤولية تقع على السعودية ثم حكومة معين عبدالملك، ووزير الكهرباء، ومن يقول غير ذلك فهو منافق مع سبق الاصرار.