مكغيل الكندية تحذر.. الدهون المشبعة تطور سرطان البروستاتا

مكغيل الكندية تحذر.. الدهون المشبعة تطور سرطان البروستاتا

حذر فريق بحثي من جامعة "مكغيل" الكندية من التغيرات التي تحدث في سرطان البروستاتا وتؤدي إلى تقدمه بشكل سريع وفتاك عند اتباع المرضى نظاما غذائيا غنيا بالدهون.
وخلال دراسة نشرت في العدد الأخير من دورية "نيتشر كوميونيكيشنز" كشف الباحثون عن أن تناول الدهون المشبعة يؤدي إلى إعادة برمجة خلوية مرتبطة بتطور سرطان البروستاتا والوفاة.
جاء ذلك بعد أن أجروا استبيانات شارك فيها مرضى سرطان البروستاتا، وقاموا على إثرها بتقسيمهم إلى فريقين أحدهما يتناول نظام غذائي غني بالدهون، والآخر يتبع حمية منخفضة الدهون.
كما شمل الاستبيان نوع الدهون التي يتناولونها: الدهون المشبعة أو غير المشبعة الأحادية أو غير المشبعة.
ومن خلال دمج بيانات التعبير الغذائي والجيني من 319 مريضاً، اكتشف الباحثون أن الدهون الحيوانية واستهلاك الدهون المشبعة على وجه التحديد يتسبب في فرط التعبير عن جين "MYC" وهو أحد الجينات المسماة بـ"الجينات المسرطنة"، والتي تلعب دورا في بدء السرطان وتقدمه.
وقال الفريق البحثي، في تقرير نشره الموقع الإلكتروني لجامعة مكغيل الكندية، الجمعة، إن هذه النتائج يمكن أن تكون لها فائدة سريرية في تحديد المرضى الأكثر عرضة للإصابة بسرطان أكثر عدوانية، كما أنها مفيدة في اقتراح التدخل الغذائي الذي يتضمن تقليل الدهون الحيوانية، لتقليل أو تأخير خطر تطور المرض.