منظمات دولية .. تخرق الغطاء الإنساني وتخدم المليشيات الحوثية!!

منظمات دولية .. تخرق الغطاء الإنساني وتخدم المليشيات الحوثية!!


سماء الوطن/ خاص

 

لطالما ظل دور المنظمات الدولية وعملها في اليمن غامضا ومحيرا ، لكن لم يكن يخطر لأحد ان تصل الى حد التعاون والتخابر مع الحوثيين

وثائق رسمية تثبت تحكم الحوثيين الكامل بنشاط وتحركات اغلب المنظمات الدولية في جميع المحافظات 
لعبت دويلة قطر ادوارا متناقضة في الازمة اليمنية...فماذا يعمل السفير الحوثي في قطر!
السفير الإيراني بصنعاء دليل الاختراق الحوثي لأنشطة المنظمة الدولية وانحياز بعض العاملين فيها

يوما بعد أخر تتضح التقاربات السرية بين الحوثيين واطراف في الشرعية . حيث كان اختراق الحوثيين للشرعية منذ العام 2014 ، ولكن لم يتضح الا بعد خروج قطر من التحالف العربي حينما مال اخوان الشرعية الى جهة قطر ، واصبحوا يقدمون الدعم للحوثيبن بطرق مباشرة او غير مباشرة.!!
حيث ظهرت تلك التقاربات في صور واشكال متعدد (عسكرية وسياسية وإعلامية) .. 
ومؤخرا انكشف عامل اخر وهي المنظمات الدولية التي تتعاون مع الحوثيين عن طريق وزراء في الشرعية..
ورغم الهجوم الحاد الذي يشنه الحوثيون على تلك المنظمات علنا.. لكنها تقدم لهم خدمات جلية في السر..!!
منظمات دولية في خدمة الحوثيين..!
لطالما ظل دور المنظمات الدولية وعملها في اليمن غامضا ومحيرا ، لكن لم يكن يخطر لأحد ان تصل الى حد التعاون والتخابر مع الحوثيين.
حيث تتنقل تلك المنظمات بين مناطق الحوثيين آمنة ، وتصل طائراتهم الى صنعاء اسبوعيا .. 
لكن مراقبون اكدوا ان تلك التحركات لن تتم إلا بغطاء شرعي يقدمه رجال في الشرعية ، التي تملك الحق السماح او المنع لتلك المنظمات..
وانكشفت مؤخرا وثائق رسمية تثبت تحكم الحوثيين الكامل بنشاط وتحركات اغلب المنظمات الدولية في جميع المحافظات ، وليس في مناطق سيطرتهم فحسب..
وذلك ما كشفه الرئيس السابق لهئية حماية البيئة في اليمن الدكتور عبد القادر الخراز الذي كشف في صفتحه على الفيسبوك عن اللعبة القذرة التي تعلبها المنظمات الدولية مع الحوثيون.
والذي كشف فيه عن تعاون الحوثيون مع شركة جولدن كار ، وتحكمهم في تحركات السيارات التابعة للمنظمات.
كما تطرق في منشوره الى مصير المساعدات الأممية وتلاعب المنظمات في إطالة أمد الحرب في اليمن ، وكشف فيه ايضا تعاون قيادات في الشرعية مع الحوثيين.
وكتب الخراز "، إن هنالك تعاون بين قيادات في الحكومة الشرعية في اليمن مع ميليشا الحوثي.
واضاف " أن الشي الخطير في هذه المذكرة أن شركة التأجير السيارات والمدرعات التي تتعامل مع المنظمات حددها الحوثي (جولدن كار )
وتابع :" طبعا المنظمات موجودة حتى بمناطق الشرعية، وهذه ناحية أمنية واختراق لا احد يعلم بعواقبه وما تحويه هذه السيارات من أجهزة للرصد والتتبع والتسجيل الى جانب منهم السائقين لها وماهي المهام المكلفين بها ومن جاء بهم فيكفي أن تصدر لهم بطاقة من المنظمة..!
فضائح سابقة!!
لم يكن تعاون تلك المنظمات مع المليشيات الحوثية وليد اللحظة او من العهد القريب ، فقد كان مبكرا منذ بداية الصراع..
ففي العام الماضي 2019 كشفت وكالة «أسوشييتد برس» عن تحقيق داخلي أجرته الأمم المتحدة مع منظمتي اليونسيف والصحة العالمية حول قضايا فساد بالشراكة مع ميليشيا الحوثي والسماح لقيادات في هذه الميليشيا باستخدام سيارات الأمم المتحدة للاحتماء من الغارات التي تنفذها مقاتلات التحالف.
وأوردت الوكالة جزءاً من فساد منظمات تاعبة للأمم المتحدة مع قيادات في ميليشيا الحوثين.
حيث تزامن ذلك مع موافقة برنامج الغذاء العالمي على تحويل المساعدات الغذائية إلى مبالغ نقدية في مناطق سيطرة الميليشيا التي أصدرت حينها تعميماً بمنع سفر العاملين في المنظمات إلا بإذن مسبق من المليشيات وإلزام أي مسافر بتقديم تقرير عن رحلته وماذا فعل.
وأوضحت الوكالة أن التحقيق جرى حول سماح أحد موظفي المنظمتين لقيادي حوثي بالتنقل في مركبات تابعة للمنظمة لحمايته من الضربات التحالف الجوية.
وجاء في التحقيق :"إن أكثر من عشرة من عمال الإغاثة التابعين للأمم المتحدة في اليمن، متهمون بالكسب غير المشروع من خلال التعاون مع الحوثيين لإثراء أنفسهم من المواد الغذائية والأدوية والوقود والأموال المتبرع بها دولياً.
وكشفت التحقيقات عن ثمانية عمال إغاثة ومسؤولين حكوميين سابقين في الشرعية.
وأورد التحقيق :" أن أشخاصاً غير مؤهلين قد تم توظيفهم في وظائف ذات رواتب عالية وتم إيداع مئات الآلاف من الدولارات في حسابات مصرفية شخصية للعاملين، والموافقة على إبرام عشرات العقود المشبوهة دون توفر المستندات المناسبة، وفقدان أطنان الأدوية والوقود المتبرع بها.
سفير حوثي في الدوحة!!
لعبت دويلة قطر ادوارا متناقضة في الازمة اليمنية ، ولكن بعد إخراجها من منظومة التحالف العربي في العام 2017 مالت كليا الى دعم الحوثيين ، نكاية بالمملكة العربية السعودية وبالإمارات العربية المتحد . وقامت بدعم المليشيات الحوثية ماديا إعلاميا وسياسيا.
وكشفت مصادر سياسية عن بروز تطورات خطيرة في الأونة الاخيرة بما يخص الدور القطري في اليمن.
حيث كشفت المصادر عن استقبال الدوحة للقيادي الحوثي عبد الملك العجري بصفته سفيرا لحكومة الحوثيين.
واضافت المصادر ان معلومات تشير إلى اقتراب افتتاح سفارة قطر في صنعاء .
ونشر محللون سياسيون في وسائل اعلام عربية توقعات أن يشهد الملف اليمني تصعيدا على كافة المستويات وانتقال المواجهات من الجبهات إلى مجالات أخرى قد تشمل الحرب الاقتصادية والمالية والاتصالات. 
وإلى حرب دبلوماسية متوقعة على خلفية الأنشطة الحوثية المشبوهة في الإقليم والعالم، التي تتم بدعم لوجيستي من إيران وقطر. 
ووصف المحللون الدور القطري في اليمن بأنه يمر بمنعطف جديد في ضوء الرسائل التي بعثتها الدوحة لجهة اعتزامها رفع مستوى دعمها المقدم للحوثيين، وتحريك أوراقها في “الشرعية” لإرباك التحالف العربي وإفشال الجهود التي يبذلها لتنفيذ اتفاق الرياض وإنهاء حالة الصراع في معسكر المناوئين للحوثي.
واعتبر المحللون أن الدوحة، التي عملت على تأسيس عدد من القنوات الإعلامية بكوادر إخوانية تبث من إسطنبول، تعمل على نقل الأدوات الإعلامية اليمنية الممولة من قبلها إلى مربع الاصطفاف الحوثي، في سياق سياسة جمع المتناقضات التي تخدم بقاء المشروع الإيراني في شمال اليمن وتهيئة الأرضية لتدخل تركي في المحافظات الجنوبية التي شهدت تزايدا في النشاط الاستخباري التركي تحت مظلة العمل الإنساني.
وتوقعت التحليلات أن يمتد الدور القطري في المرحلة القادمة إلى استخدام ورقة الميليشيات التي موّلتها الدوحة تحت غطاء “الشرعية” اليمنية لاستهداف التحالف العربي عن طريق مجاميع “الحشد الشعبي” التي أسستها قيادات إخوانية في تعز وشبوة والمهرة بهدف نقل حالة الاستعداء تجاه دول التحالف العربي من مستوى السياسة والإعلام إلى مرحلة الاستهداف العسكري المباشر
وكانت مصادر إعلامية حوثية قد كشفت عن نقل طائرة تابعة للأمم المتحدة السفير الحوثي الجديد من صنعاء إلى دمشق، ما اعتبره مراقبون مؤشرا على الاختراق الحوثي لأنشطة المنظمة الدولية وانحياز بعض العاملين فيها إلى الميليشيات الحوثية.

وإلى ذلك تسعى تركيا الى وجود موطئ قدم لها في الاراضي اليمنية ، حيث بدأت مؤخرا في النشاط في محافظة شبوة بدعوة وحماية من محافظها بن عديو ومليشيات الإخوان.
حيث شن الإخوان حملة ضد تواجد قوات التحالف العربي في ميناء بلحاف بمحافظة شبوة.
وأكد مراقبون ان تلك الحملات تأتي تمهيدا لمخطط تركي يرعاه الإخوان لإحلال قوات تركية بدلا عن قوات التحالف في الميناء.!!