موت العقيد الصبيحي في إعتصام البريقة.. بصمة عار في جبين الحكومة 

موت العقيد الصبيحي في إعتصام البريقة.. بصمة عار في جبين الحكومة 

 

 

عدن/خاص

 

علق الاعلامي والكاتب الصحفي الجنوبي (انس العوض) ان ‏توفي العقيد الطيار "الصبيحي" مقهورا في اعتصام العسكريين الجنوبيين أمام مقر التحالف في البريقة، يستدعي من الجميع ووسائل الاعلام الحضور للتضامن مع هذه الفئة الهامة من منتسبي جيشنا الجنوبي .

 

واكد العوض ان هذه الفئة سطرت أفضل الانتصارات في حروبها الأخيرة ضد عفاش والحوثي والأخوان. 

 

واضاف الكاتب الحضرمي الاستاذ شائع بن وبر حول موت العقيد الطيار عبد العزيز الصبيحي أمام بوابة التحالف في مخيم اعتصام المتقاعدين العسكريين .

 

واكد ان موته لأجل صرف مرتبه بصمة عار في جبين الحكومة .

 

وانتقد قائلا: متى ستخشع قلوبكم لرجال تم تهميشهم ماضياً و قتلهم ألماً و حرقةً على رزق أولادهم حاضراً ؟

 

وقال مغرد يحمل اسم حساب "محمود" : ‏تخيل كانت عائله العقيد الصبيحي تنتظره ان يعود ليسدد ديون البقاله فإذا بهم يأتوا به جثه هامده من أمام مقر التحالف لتضيف عائلته ديونا ثمنا للكفن وحفر القبر.. 

 

واما الاعلامي صالح العبيدي فعلق قائلا: ‏باطل باطل مات العقيد طيار عبدالعزيز الصبيحي قهر وكبد أمام مقر قوات التحالف وهو يطالب بأطلاق راتبه وقوت اطفاله .