وزير الخارجية المغربي: الحوار الليبي ملك لأصحابه والأمم المتحدة عامل مساعد

وزير الخارجية المغربي: الحوار الليبي ملك لأصحابه والأمم المتحدة عامل مساعد

أكد وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، اليوم السبت، أن الحوار الليبي ملك لأصحابه والأمم المتحدة عامل مساعد، مشددًا أن المغرب سيبقى دائما بجانب الليبيين لكنه لن يحل محلهم.

ووقع أطراف الحوار الليبي المجتمعون في المغرب، اتفاقا مبدئيا على توزيع المناصب السيادية فى البلاد، بعد جولات متعددة من المحادثات.

ويقدم الوفدين اللذين يمثلان مجلس النواب الليبي، ومجلس الدولة الأعلى على توقيع محضر اتفاق على تقاسم المناصب القيادية في 7 مؤسسات سيادية برعاية وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة الذي تستضيف بلاده مفاوضات لإنهاء الانقسام المؤسسي وتوحيد الهيئات القومية الليبية.