يسافر 12 كم يومياً لنقل بناته إلى المدرسة ليصبحن طبيبات

يسافر 12 كم يومياً لنقل بناته إلى المدرسة ليصبحن طبيبات

سماء الوطن 

 

كسب ميا خان، أحد سكان شارانا في أفغانستان، احترام رواد وسائل التواصل الاجتماعي بروتينه اليومي، والذي يتضمن السفر لمسافة 12 كيلومترًا لنقل بناته إلى المدرسة كل يوم.

ووفقاً للجنة السويدية من أجل أفغانستان، وهي منظمة غير حكومية تعمل في المنطقة، يسافر خان لمسافة 12 كيلومترًا على دراجة نارية يومية لنقل بناته إلى المدرسة، ثم ينتظرهن في الخارج لبضع ساعات حتى يخرجن.

يحضر ميا خان بناته الثلاث كل يوم إلى مدرسة نورانية، التي تديرها اللجنة السويدية من أجل أفغانستان، ويؤكد أن تعليم بناته أمر مهم بالنسبة له لأنه لا توجد طبيبات في منطقتهن، ويريدهن أن يكن كذلك، بحسب قناة (NDTV).

يقول ميا خان: "أنا أمي، وأعيش بأجر يومي، لكن تعليم بناتي له قيمة كبيرة بالنسبة لي لأنه لا يوجد طبيبة في منطقتنا". "إنها رغبتي الكبرى في تثقيف بناتي مثل أبنائي".

نشر تعليق على فيسبوك عن السيد خان وبناته الثلاث، ونال الآلاف من "الإعجابات" والتعليقات القيمة، حيث كتب أحد الأشخاص: "فخور بهؤلاء الآباء... إنه بطل". "الكثير من الاحترام!" قال آخر.

تقول روزي، إحدى بنات السيد خان الثلاث، إنها سعيدة لأنها قادرة على الدراسة. وقالت للجنة السويدية من أجل أفغانستان: "أنا في الصف السادس هذا العام"، "يحضرنا والدي على دراجة نارية كل يوم إلى المدرسة وعندما ننهي الدروس يعيدنا إلى المنزل مرة أخرى.

المصدر : البيان